Selasa, 20 Oktober 2015

تنقرض لغة القرآن مع مرور الزمان ؟

تنقرض لغة القرآن مع مرور الزمان ؟

برزت في السنوات الأخيرة ظاهرة محزنة بين مسلمي العالم وهي ظاهرة تقلق الإسلام والأمة ونعنيها  بتلاشى اهتمام الأمة باللغة العربية. ولا يخفى على الناس أن اللغة العربية لها أهمية كبيرة. نحن معاشر طلاب "الحكم" لا بد علينا أن نفهم أهمية هذه اللغة الشريفة حق الفهم. ونطّلع أسباب الانحطاط اللغوي بين المسلمين باطّلاع دقيق. كيف نعالج هذه الظاهرة المخيفة ؟ فهل من سبيل ؟ وهل يستحيل أن يكون معهدنا العزيز بيئة لغوية لا يتكلم فيها أحد إلا باللغة النبوية ؟. نحن سنحصل حول هذه القضايا على آراء الأستاذ أحمد زيني كشف الأنوار مدرِّس متفنِّن في اللغة العربية بحامعة الحكم لكلية القرآن ديبوك.         
1.         ما هي أهمية اللغة العربية؟
هي بالحقيقة أهمية اللغة العربية خاصة بالنسبة لنا المسلمين شيء مهم جدا لأن علاقة اللغة بالدين علاقة وثيقة جدا فالمسلم يوميا دائما يتعامل مع هذه اللغة. وهي لغة العبادة ولغة الثقافة ولغة العلوم وكل شيء بالنسبة للمسلم, لذالك يرى بعض العلماء أن تعلم اللغة العربية فرض كفاية. ويرون أيضا من ناحية دينية هو واجبة لأن ما لا يتم الواجب إلا به فهو واجب.

2.         رأينا  أن اللغة العربية هي أفضل اللغات على الإطلاق, ولكن في عصرنا الراهن أصبحت العربية تفوقها اللغات الأخرى كالإنجلزية والصينية وغيرها. ما رأيك في هذا؟
هذا بحكم حالة الإسلام في الوقت الحاضر لكن لما كان الإسلام مسيطرا على هذا العالم كانت اللغة نفسها مسيطرة   وكان في أيام الأندلس نصارى لايقرؤون الإنجيل إلا مترجما بالعربية. فهم يرون أن الكتب التي لم تكتب بالعربية شيء سخيف ليس له قيمة عالية    يصل  إلى هذه الدرجة
3.        ما هي الأسباب التي تستدعي إلى أن العربية لا يهمها المسلمون في هذه الأيام وتنعدم همتهم في تعلمها؟
هو أصلا يعود إلى الإعتزاز بالإسلام فالذي لا يعتز بالإسلام فهو أيضا لا يعتز باللغة العربية لأن علاقة العربية بالإسلام علاقة وثيقة جدا فالحقيقة مثلا إذا تقدم الشيء فيتبع اللغة. الآن نقول إن الغرب يتقدمون على العالم لذالك يعتبرون أن لغتهم لغة راقية. بينما إذا كان الإسلام مسيطرا على العالم فتكون اللغة العربية هي مسيطرا وأفضل

4.         كيف نعالج هذه المشكلة وما هو الحل؟
طبعا لكل شيء نحن نقول إذا اعتز الإسلام فالعربية تابعة له فطبعا لا بد أن نعود إلى القرآن والسنة وحبنا لهذا الدين وإذا أحب أبناء هذا الدين لهذا الدين ويعتزون به فهُم يُقبلون إقبالا جيدا لتعلم اللغة العربية, لأن معظم الناس لا يدرسون العربية إلا لأجل دراسة هذا الدين
5.        هل يمكننا نحن طلاب الحكم أن نكون بيئة لغوية. عربية كانت أم إنجلزية؟ بأي طريقة؟

ممكن جدا , فهذا لا بد شيء من الإجبار . نحن رأينا بعض المعاهد في إندونيسيا يجبرون طلابهم للتحدث بالعربية. بحيث يكون في بعض الأمور يعاقب الطالب الذي لا يتحدث بالعربية والحقيقة حتى نحن بلغتنا لكن الواقع الذي هو أجبرنا  لأن الإنسان لا يستطيع أن يتكلم باللغة التي يعيش فيها  لا يستطيع أن يعيش فنحن أيضا لو يمكن نحن نغلق بيئة يتكلم فيها الطالب باللغة العربية مثل هذا المعهد ممكن جدا وكان قبل سنة أو أكثر من سنة هناك عهد من الطلاب على أن يتحدثوا بالعربية ولكن سمعت أنه لا يتم الأمور على ما يرام. ولكن ممكن نحن نعيد مرة أخرى هذه عزيمة.و أقترح أنا على الأقل أن تكون المواد الدينية مثل قواعد البلاغة,و علوم القرآن وما إلى ذالك من العلوم الدينية لا بد أن تدرس بالعربية لتكون هي لغة وسيطة في الدراسة على خلاف أن ندرس الإندونيسية بالإندونيسية والإنجلزية بالإنجلزية. أعود فأقول لا بد أن تتم دراسة الموادّ الدينية باللغة العربية.
Poskan Komentar